الأخيره

مبتعث سعودي يصدر 3 كتب باليابانية

جدة – البلاد

رغم صعوبة اللغة اليابانية، كتابة وقراءة، على غير الناطقين بها، وخصوصية ثقافة شعبها، تمكن شاب سعودي مبتعث من تأليف ثلاثة كتب عن اليابان، ولغة وطبائع أهلها، مسهما بذلك في التقارب الحضاري بين الشعبين السعودي والياباني.


ويرى الشاب أحمد حنبولي، المتخرج حديثًا من جامعة توكاي في طوكيو، قسم الهندسة الصناعية، أن الثقافة اليابانية صعبة جدًا؛ لأنها مختلفة بالعادات الموروثة وأنماط الحياة من حيث الثقافة الغذائية والأطعمة التي تتطلب وقتًا وجهدًا أكبر للتأقلم، ولذلك يحتاج المبتعث لوقت طويل لمواجهة المتغيرات التي لابد من التعامل معها، والانصهار اليومي في حال الإقامة هناك .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.