الرياضة

الحصيلة الأقل منذ 13 عاما

ندرة التهديف.. أزمة كبيرة تواجه الليغا

جدة- محمود العوضي

يعيش الدوري الإسباني لكرة القدم أزمة في تسجيل أهداف غير مسبوقة منذ موسم 2006-2007، وهذه الأزمة من شقين: أولهما الأهداف التي سجلها متصدر قائمة ترتيب الأهداف ليونيل ميسي، والآخر مجموع الأهداف التي سجلتها الفرق في الليغا.

فقائد برشلونة وهدافه التاريخي يتصدر للموسم 14 على التوالي قائمة هدافي البطولة بـ 14 هدفا فقط متفوقا بفارق هدف واحد عن الفرنسي كريم بنزيمة مهاجم ريال مدريد، وهي أقل حصيلة لمتصدر قائمة الهدافين بعد 23 جولة بالليغا منذ موسم 2006-2007.

هذا الموسم كان دييغو ميليتو مهاجم ريال سرقسطة متصدر القائمة بـ 13 هدفا ومتقدما بفارق هدفين عن الهولندي رود فان نيستلروي مهاجم ريال مدريد، غير أن الأخير سجل 14 هدفا في آخر 14 جولة، وأنهى الموسم متصدرا للقائمة بـ 25 هدفا.

المواسم الماضية
بالعودة قليلا للمواسم الماضية، يظهر لدينا أنه: هذه الفترة من الموسم الماضي، كان ميسي لديه 25 هدفا و18 هدفا موسم 2017-2018، و23 هدفا موسم 2016-2017.

أما لويس سواريز وكريستيانو رونالدو فكان لديهما 24 هدفا موسم 2015-2016.

والأزمة لا تقف عند الهدافين، بل إن فرق الليغا كلها تعاني من تسجيل الأهداف؛ إذ إنها سجلت 583 هدفا حتى الجولة 23، وهي أقل حصيلة منذ 13 عاما.

وهذا الرقم أقل من 5 أهداف من نفس الفترة الموسم الماضي، ويبدو واضحا تأثير رحيل البرتغالي رونالدو وانعكاسه سلبا على حصيلة أهداف الليغا.

وتشير الأرقام إلى أن المنافسة بين ميسي ورونالدو بالبطولة، لم تنزل المحصلة عن 600 هدف هذه الفترة من الموسم.

ومع مغادرة “الدون” إلى يوفنتوس انخفضت محصلة الأهداف بالليغا إلى أقل من 600 هدف، وهذا ما حدث قبل قدوم رونالدو إلى الليغا 2009، ففي موسم 2007-2008 (593 هدفا) وعام 2006-2007 (540 هدفا).

وأكثر من ذلك، فإن الليغا تحتل المركز الرابع من حيث محصلة الأهداف بالدوريات الخمسة الكبرى.

فبعد 23 جولة، فإن فرق الدوري الفرنسي سجلت 573 هدفا أي أقل بعشرة أهداف من الليغا.

وسجلت فرق البريميرليغ 635 هدفا، والدوري الألماني 610 أهداف في 21 جولة، ويتصدر الدوري الإيطالي قائمة الفرق الخمسة الكبرى بـ 671 هدفا.

وفي سباق الحذاء الذهبي، فإن مهاجمي الليغا يعانون في هذه الجائزة، فمنذ 2008-2009 جميع الفائزين بالجائزة كانوا يلعبون في الليغا.

فدييغو فورلان (أتلتيكو مدريد) وميسي فازا بالجائزة ست مرات، ورونالدو ثلاث مرات إحداها بالاشتراك مع لويس سوايز الذي فاز بالجائزة مرتين.

يُذكر أن ميسي يملك 28 نقطة فقط بفارق كبير عن متصدر السباق الإيطالي شيرو إيموبيلي مهاجم لاتسيو الذي يمتلك 50 نقطة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *