المحليات

الأمير تركي بن هذلول يثمن جهود القطاعات العسكرية والأمنية

نجران- البلاد

نوه صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن هذلول بن عبدالعزيز، نائب أمير منطقة نجران، بالدعم غير المحدود الذي تحظى به كافة القطاعات العسكرية من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود, وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله-، في توفير كل الإمكانات البشرية والأجهزة والآليات المتطورة في سبيل أمن الوطن وراحة المواطن.

وأعرب سموه خلال لقائه في مكتبه بالإمارة أمس، القيادات الأمنية بمختلف القطاعات العسكرية بالمنطقة عن فخر واعتزاز الجميع بالبطولات والتضحيات التي سطرها جنود الوطن البواسل في مختلف القطاعات العسكرية للدفاع والذود عن أمن وحدود الوطن، مشيراً سموه إلى ما تقوم به كافة القطاعات العسكرية والإدارات الأمنية بالمنطقة، في مختلف المجالات والأعمال الأمنية التي تقع في نطاق عملها، بكل ما من شأنه الحفاظ على أمن وسلامة المواطنين والمقيمين داخل مدينة نجران ومحافظاتها ومراكزها.

وأكد سموه، أهمية مواصلة العمل والتعاون بين كافة القطاعات العسكرية لتحقيق النتائج المرجوة في خدمة الدين ثم الملك والوطن, وأن تكون عيناً ساهرة لراحة المواطن.

من جهة أخرى نوه سموه, بدعم واهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- بقطاع التعليم والبحث العلمي، للوصول بها إلى مصاف الدول المتقدمة في مجال العلوم والابتكار.
واستعرض سموه خلال لقائه في مكتبه بديوان الإمارة أمس مدير جامعة نجران الدكتور فلاح بن فرج السبيعي، مشاريع المدينة الجامعية، وكذلك دراسة حلول المعوقات لمشروع المستشفى الجامعي، كما أطلع سموه على خطة البرامج التعليمية التي نفذتها الجامعة.

وثمن سموه جهود الجامعة في خدمة الطلاب والطالبات، مشدداً على ضرورة الاهتمام بمخرجات الجامعة واختيار التخصصات المناسبة والنوعية التي يحتاجها سوق العمل وتسهم في تحقيق رؤية 2030.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.