الرياضة

تحتضنها قاعة الأمير بدر بن فهد بالنادي

عمومية الأهلي بشعار.. يا أنا يا أنت.. من يسقط الآخر الرئيس أم المشرف ؟

جدة – البلاد

تعقد مساء اليوم الجمعية العمومية غير العادية، التي دعت إليها إدارة النادي الأهلي، برئاسة المهندس أحمد الصائغ؛ نزولاً عند رغبة العضو الذهبي المشرف على فريق القدم بالنادي الأمير منصور بن مشعل؛ حيث ستكون هناك مناقشة للإدارة، فيما قامت به في الفترة الماضية ومراجعة العقود والاطلاع على الأمور المادية، من خلال أعضاء الجمعية، ومحامي الأمير، فهد بارباع، كما سيكون هناك تصويت على بقاء الإدارة أو رحيلها، والرفع بذلك للهيئة العامة للرياضة، والتي بدورها ستقرر ما تراه لمصلحة الكيان، وبهذا سيسدل الستار عن الخلاف الذي تجاوز الأربعة أشهر بين الإدارة والمشرف.

البداية
شرارة الخلاف ادلعت مع رحيل المدرب الكرواتي برانكو، وما صاحبه من تباين في وجهات النظر؛ حيث أعلن الأمير منصور إقالته، ورفض الصائغ ذلك؛ بحجة أن الإقالة سيترتب عليها التزامات مادية لم تكن الإدارة في تلك الفترة قادرة على الوفاء بها، وطالب الأمير بالتكفل بذلك،

ثم أعقب ذلك خروج الأمير منصور في لقاء تلفزيوني، وجه فيه الاتهامات للصائغ؛ من أبرزها أنه وعد بعقود رعاية قبل ترشحه، ولم يوف بها، إضافة إلى سهره مع اللاعبين حتى أوقات متأخرة من الليل، وغيرها الكثير قبل أن يظهر الصائغ للرد نافيا كل تلك الاتهامات، ثم تطور الخلاف بتعاقد الإدارة مع المدرب جروس، وهو ما كان معترضا عليه الأمير؛ رغبة منه في إحضار مدرب آخر؛

حيث كان البرازيلي كاريلي، مدرب نادي الوحدة الأسبق، من أبرز الأسماء المرشحة ؛ لتكبر كرة الثلج بينهما، حتى بات كل منهم يجلس بعيدًا عن الآخر، ويدير الأمور بطريقته، ما انعكس سلبا على استقرار الفريق، الذي ينافس على الصدارة، ليخسر من الفريق الشبابي بهدف نظيف، أبعده عن الوصافة التي كان التعادل على الأقل كان سيضعه بها.. اليوم سيكتب الفصل الأخير في هذا الخلاف؛ إما برحيل الإدارة، وبقاء المشرف، أو العكس بعد أن بات أمر استمرارهما معًا من سابع المستحيلات، فمن سينتصر في معركة يا أنا يا أنت؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *