اجتماعية مقالات الكتاب

أبي جعلني أكره جميع الرجال

الأب هو قصة الحب الأولى فى حياة كل فتاة ولكن أحياناً تتحول قصة الحب إلى قصة تعب ومأساة وتعاسة تعيشها الفتاة منذ نعومة أظافرها حتى تصل إلى اليوم الذى تكره فيه جميع الرجال بسبب أبيها.

قسوة الأب على الفتاة هى السبب الرئيسي في كرهها للرجال، فإحساس الفتاة بعدم الأمان والحب تجاههم يرجع إلى نشأتها فهي أصبحت بسبب المعاملة السيئة من والدها حبيسة الصورة البشعة التي أوصلها لها منذ الصغر فارتبط في ذهنها أن جميع الرجال مثل تلك الصورة المشوهة التي اقتصر دورها في التعذيب والقسوة وتظل الفتاة حبيسة هذه الصورة حتى تصل إلى فقدان التوازن الطبيعى في حياتها وتبدأ في الانعزال عن العالم.

وتعتبر هذه العزلة من أخطر الأمور فالفتاة تحتاج إلى التفاف الجميع حولها حتى تتخلص من هذه الصورة وهذه المشاعر السلبية التى ترسخت في ذهنها بسبب أبيها ويجب أن تدرك الفتاة أن انعزالها عن العالم الخارجي لن يحل مشاكلها لذلك يجب أن تعطي مساحة للآخرين حتى يساعدوها على التخلص من هذه الأزمة، فهي إن كانت تعاني من أب سيئ وقاسٍ فلا ذنب للآخرين في ذلك الأمر لذلك يجب أن تعطي فرصة للآخرين حتى تسمح لهم بتبديل هذه الصورة فالجميع ليسوا متشابهسن وإن كان هناك رجل سيئ فليس معنى ذلك نهاية العالم خاصة إن كان حظها العاثر أن هذا الرجل أباها.

لا مانع من مراجعة أحد الأطباء النفسيين لمساعدتك في الخروج من هذه الأزمة، لأن السلبية التي تعاني منها الفتاة جراء الخوف والترهيب والقسوة التي تعرضت لها جعلتها تفقد السلامة النفسية لها وأصبحت هشة وضعيفة وغير قادرة على اتخاذ أي قرار وبالتالي حكمت على نفسها وحياتها ومستقبلها بالفشل فلا تكوني عزيزتي حبيسة أفكارك وتلك الصورة المشوهة التي لن تجعلكِ تتقدمين أو تعيشين أجمل لحظات حياتك مع رجل يحبك وتصبحين زوجة وأما مستقبلاً

الدائرة الحزينة التي حبست نفسكِ بها ما هي إلى زيادة لحجم ألمك ومعاناتك وتدفعكِ يوماً بعد يوم لليأس والإحباط لذلك حاولي أن تغيير الظروف المحيطة بكِ حتى وإن كانت ضدك.

كرهك لوالدك عزيزتي جعلك تريّن كل الرجال بنفس الصورة فأنتِ تعتقدين أن أي رجل سيعذبك ويذيقك العذاب ألوانا مثلما كان يفعل والدك وهذا الأمر ليس صحيحا على الإطلاق فأصابع اليد لا تتشابه ما بالكِ بالبشر ! حاولي طرد الخوف المترسخ داخل قلبك الصغير الرقيق تجاه الرجال وإعطاء فرصة لشخص يستحق الفوز بقلبك، فهو إن وجد منكِ قبولا سيحاول بكل تأكيد السعي جاهداً لتبديل هذه الصورة السيئة لذلك إبدئي بنفسكِ أولاً وتصالحي مع تلك الصورة البشعة تجاه الرجال ولا تنظري لكل رجل على إنه والدكِ فالرجل هو الشريك في الحياة والسند الذي تشعرين بالأمان في حضرته وليس العكس فلا تستسلمي لمخاوفك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.