الرياضة

3 أندية سعودية في دور 8 آسيوياً .. والأهلي «ودّع»

العميد والزعيم والعالمي .. الكأس فرصتكم

تقرير – مصباح معتوق

أسدل الستار على مباريات إياب دور الـ 16 ضمن دوري أبطال آسيا للأندية 2019، يومي (الإثنين، والثلاثاء) الماضيين، بصعود ثلاثة من أندية الوطن وهم: الاتحاد، والهلال، والنصر، فيما ودّع فريق الأهلي المنافسة بشكل رسمي أمام نظيره “الزعيم” خلال القمة السعودية ذات النكهة الآسيوية.

وسيشهد دور الربع النهائي تواجد ثلاثة أندية سعودية، وناديين يابانيين وصيني، وقطري وحيد، وستقام المباريات ابتداء من يوم (الإثنين) الموافق 26 أغسطس الشهر الجاري.

مواجهات الأندية السعودية في الإياب شهدت إثارة وجدلا كبيرا؛ خاصة خلال مواجهتي القمة الخليجية بين الوحدة الإماراتي، والنصر، إضافة الى مباراة الاتحاد وذوب آهن أصفهان الإيراني، فيما كان كلاسيكو الكرة السعودية بين الهلال والأهلي “هادئاً” عكس ما كان متوقعا له، قبل انطلاقة اللقاء بعدة أيام.

“البلاد”تستعرض فيما يلي، أرقام وإحصاءات مباريات الإياب، والمتعلقة بأندية ممثلي الوطن الأربعة، فإلى التفاصيل:

“العميد” يعود من جديد

رغم الإثارة “القديمة” والألعاب المكشوفة لهز نفسيات بعثة الفريق الأول لكرة القدم بنادي الاتحاد وخاصة “النمور”، من قبل مدرب فريق ذوب آهن الإيراني، علي رضا منصوريان الذي حاول أن يستفز “العميد” دون أن يعرف قيمة وقدر هذا “الإرث” الرياضي الكبير، خاصة في بطولته المحببة وهي دوري أبطال آسيا، لقن نجوم الاتحاد علي منصوريان وفريقه ذوب آهن درسا قاسيا وهزيمة نكراء لن تنسى طيلة تواجده في المجال الرياضي، وذلك عندما تفنن النمور بإحراز الرباعية الكبيرة بأشكال وألوان في مرمى الحارس الإيراني محمد صادقي، بقيادة “العازف الساحر” القائد كارلوس فيلانويفا، الذي لم يرد الحارس التمريرة الساحرة من “ابن تشيلي” ليضعها صادقي في مرماه كهدف اتحادي.

ورغم حالة النحس الذي لازمت النجم البرازيلي رومارينهو خلال مواجهة الذهاب بين الفريقين، وضياعه عددا من الفرص، كذلك الحال خلال مواجهة الإياب، إلا أن الدقيقة 65 شهدت كسر سلسلة ضياع الفرص لنفس اللاعب الذي سجل ثالث أهداف اللقاء، ولم تمضٍ فرحة “روما” كثيراً بالهدف الأول، إلا وأحرز الرابع لفريقه والثاني له، ليعلن حكم اللقاء صعود العميد إلى دور الثمانية من جديد عن جدارة واستحقاق.


الزعيم في السليم
شق نجوم فريق الهلال طريقهم نحو دور الـ 8 بعدما نجحوا في عبور موقعة “الكلاسيكو” أمام نظيرهم الأهلي، والذي تجاوزوه خلال مباراتي الذهاب والإياب بمجموع “4-3″، رغم خسارتهم على ملعبهم 0/1، ونجحت كتيبة المدير الفني الروماني رازفان لوشيسكو في تخطي “الخبير” المدرب الكرواتي لفريق الأهلي برانكو، الذي تعرض لهجوم كبير من أنصار فريقه، بعدما حملوه سبب الخروج من البطولة الآسيوية، أما رازفان الذي طالبته الجماهير بإصلاح عدد من الثغرات الفنية التي وقع بها اللاعبون خلال مواجهة الإياب، وتمنوا أن تكون الخسارة من “الأسود” بهدف دون مقابل، درسا مستفادا في المواجهات المقبلة.

النصر أخيراً عبر
لأول مرة في تاريخ نادي النصر، منذ مشاركته في بطولة دوري أبطال آسيا للأندية، يعبر الى بر الأمان ويتواجد بالدور ربع النهائي، على غير العادة، فالنصر كان يودع المسابقة مبكراً، أو من خلال دور 16، إلا أن المدرب فيتوريا ولاعبي العالمي رفضوا أن تكون مشاركتهم مجرد “نزهة” في البطولة الآسيوية، وأصروا على مواصلة المشوار، وتخطي فريق الوحدة الإماراتي بثلاثة مقابل هدف في ديربي خليجي.

إحباط ريمونتادا الأهلي
رغم التحفيز الجماهيري، وإطلاق الهاشتاقات عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر، والحماس الذي سكن “المجانين” إلا أن المدرب الكرواتي برانكو ولاعبي “الأسود” أدخلوا الحزن والألم في نفوس جماهيرهم، التي وقفت خلف الكيان في الذهاب والإياب والنتيجة “خروج آسيوي مُر”، أما لاعبو الزعيم فقد خدمتهم نتيجة مواجهة الذهاب التي انتهت بأربعة أهداف مقابل هدفين، وكان لقاء الإياب مجرد “حذر وتركيز” لا أكثر، وبذلك الخروج “تبخرت” الريمونتادا الأهلاوية وذهبت مع أدراج الرياح.
الأكثر تسجيلاً

يعتبر فريق الاتحاد الأقوى هجوماً من بين الأربعة الكبار المشاركين في دوري أبطال آسيا للأندية؛ إذ سجل لاعبو “العميد” 19 هدفاً في الأدوار التمهيدية من مباريات المجموعات وحتى خلال مواجهتي الذهاب والإياب أمام فريق ذوب آهن الإيراني، فيما أحرز نجوم “الزعيم” 14 هدفاً، أما فريق الأهلي فسجل لاعبوه 10 أهداف، وأخيراً تمكن لاعبو النصر من إحراز 15 هدفاً.
الأقوى دفاعاً

في الجهة المقابلة، تفوق دفاع فريق الهلال في المحافظة على شباكه منذ انطلاقة مباريات دوري أبطال آسيا للأندية حتى نهاية مواجهة الاياب أمام نظيره الأهلي؛ إذ لم تستقبل شباكه سوى 8 أهداف، يليه فريق النصر الذي سكن مرماه 9 أهداف، أما الأهلي فقد تلقى 12 هدفا، والاتحاد 13.

الأفضل
تحصل كل من: محترف الاتحاد البرازيلي رومارينهو، وقائد الهلال سلمان الفرج، والبرازيلي محترف النصر جوليانو على جائزة أفضل لاعب في مباريات أنديتهم خلال مواجهات الإياب ضمن دور 16 من بطولة دوري أبطال آسيا، جاء ذلك للتألق الكبير والمردود الفني الطيب الذي قدموه على المستطيل الأخضر.

14 أصفر
منح حكام مباريات فرق ممثلي المملكة، 14 كرتا أصفر في وجه لاعبي الأندية الأربعة، حيث نجح لاعبو الاتحاد في عدم الحصول إلا على بطاقة “يتيمة” كانت من نصيب اللاعب عبدالإله المالكي، تلاه فريق الهلال حيث حصل ناصر الدوسري، وهتان باهبري، وغوميز على بطاقات ملونة ، أما لاعبو الأهلي فقد نالوا أربع بطاقات صفراء كانت من نصيب محمد آل فتيل، ودي سوزا، وسلمان المؤشر، ومحمد العويس، وأخيراً لاعبو النصر تحصلوا على ست بطاقات صفراء، كانت لـ”عبدالله الخيبري، وجونز، وحمد آل منصور، وخالد الغوينم، وعمر هوساوي، وعبدالرحمن العبيد.

الأصفر والأزرق

استمتعت الجماهير الرياضية بمختلف ميولها محلياً وخارجياً بمدرجي “العميد والزعيم” اللذين امتعا الجميع بالمنظر الجميل الذي ظهرا به، في مدرجي ملعب نادي الاتحاد، وملعب جامعة الملك سعود بالعاصمة (الرياض).
فخلال مباراة الاتحاد وذوب آهن بالدوحة، زحف “مدرج الذهب” إلى مدرجات ملعب النادي، وتواجدوا بكثافة كبيرة، ملأت جنبات الملعب بالكامل، مع إشعال “الكيماوي” الذي أعطى منظراً رائعاً. أما مدرج “الشقردية” في مواجهة الأهلي فظهر بتميز خيالي أشاد به الجميع، إذ كان مدرج “القوة الزرقاء” ممتعاً حد الإشباع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *