المحليات

الحجاج النيوزيلنديون: ممتنون لكرم الضيافة والخدمات المتميزة

جدة ـ ياسر بن يوسف

رفع عدد من ضيوف برنامج خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة من أسر ذوي مصابي وشهداء حادثي نيوزيلندا الإرهاببين, والذي تشرف عليه وتنفذه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، ممثلة بالأمانة العامة للبرنامج، الشكر والتقدير، لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله، على ما تقدمه المملكة في خدمة الاسلام والمسلمين واهتمامها بشؤونهم ونصرة قضاياهم كما قدموا شكرهم لوزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ على توجيهاته المستمرة من أجل تقديم أرقى الخدمات للمستضافين خلال إقامتهم.

وأشاد الحجاج النيوزيلنديون بالمشروعات والإنجازات التي نفذتها وحققتها المملكة في مكة المكرمة والمدينة المنورة مشيرين إلى أن تلك الإنجازات تنطلق من الدور الإسلامي الرائد الذي تضطلع به المملكة حكومة وشعبا وجهودها في خدمة الإسلام.

وأوضحت الحاجه زينب علي أحمد (زوجة مصاب) التي أجهشت بالبكاء وسبقت عبراتها عباراتها وهي تروي قصة إصابة زوجها في حادثة تفجير المسجدين في نيوزيلندا أن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة يحقق الكرامة الإنسانية والأخوة الإسلامية، منوهة بجهود المملكة في خدمة الحرمين الشريفين والأمة الإسلامية في إرساء قواعد التسامح والوسطية والاعتدال ومحاربة التطرّف.

وقالت ريحانة وهي من نيوزيلاندا (زوجة مصاب) : ” إنه منذ وصولنا إلى مقر إقامتنا في مكة المكرمة رأينا الكرم السعودي الأصيل حيث استقبلونا بماء زمزم الذي أروى عطش قلوبنا قبل أفواهنا ونسينا حينها كل الآلام التي عشناها جراء تفجير المسجدين”.

وفي ختام تصريحاتهم قدموا شكرهم وتقديرهم للقيادة – أيدها الله – على ما وجدوه من كرم الضيافة وحسن الوفادة خلال قدومهم ضيوفاً على المملكة في هذا البرنامج، سائلين الله تعالى أن يديم على المملكة عزها وأمنها وأن يبارك في قيادتها وأن يجزيهم عن الإسلام والمسلمين خيرًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.