رياضة مقالات الكتاب

الكيرم .. بيض الله وجهك

• تمكن مسؤولو نادي النصر من إعطاء دروس مجانية للوسط الرياضي، فقد أحرجوا هيئة الرياضة، بأن جعلوها تخالف ماوضعته من نظام لانتخابات رؤساء الأندية.

• ضرب المعنيون بالشأن النصراوي مثالًا يحتذى به في معنى الولاء للكيان، وحبه، وخدمته، وأثبتوا أن هناك بونا شاسعا بين المسؤولية، والسلطة.

• يُـطرح في الوسط الرياضي مفردات لا توحي بأخلاقيات أصحاب مهنة المتاعب، ففي البرامج الرياضية، الصوت النشاز هو السائد، والتعصب هو المميز، والردح هو الذي يسير عليه ضيوف البرامج الرياضية، والخاسر في كل الحالات هو المتلقي.

• استحدثت في الوسط الرياضي مصطلحات ومفردات لها مغزى وهدف، مثل جروب الواتس، كيرم، بيض الله وجهك، مش شغلك، سارق البخور، كانت تلك المصطلحات والمفردات، هي وصف لمجموعة أو أفراد كان هدفهم تضليل الوسط الرياضي، وخاب مسعاهم وهدفهم.

• خرجت مفردة جديدة من الكيرم، وهي استغفر ربك، رد لتغريدة ليس له فيها ناقة ولا جمل، وكان الرد سريعًا ومفحمًا في ذات الوقت، بيض الله وجهك، ويعلم المغردون ماذا تعني هذه الكلمة، والوصف الجميل لشلة الواتس آب.

• تجمع المهتمون في الشأن الهلالي ضد ممارسات فريق النصر مع الهيئة العامة للرياضة، وأصبحت تغريداتهم نسخة مكررة لبعضهم البعض، متجاهلين أن الهيئة هي التي خالفت نظامها التي وضعته.

• ماذا بقي؟
بقي القول:
هجوم شرس من بعض الصفحات الرياضية على الخطوات المباركة التي تسعى إليها إدارة النادي الملكي في سد ثغرات خانات الاحتياج الفعلي للمراكز، التي يبرز فيها الضعف الأهلاوي، وذلك إما بنشر إشاعات، أو تسليط الضوء على الديون التي تتحملها الهيئة العامة للرياضة، بعد التكفل الحكومي بالصرف على رياضة الوطن، وعدم التطرق لتعاقدات بعض الفرق، ولا مديونياتها، والجمهور الأهلاوي، يعي الهدف من ذلك.

• ترنيمتي:
بيض الله وجه كاشفٍ لنا الأقنعة
هو اللي صحانا من ثوب الرقي
ثوب الورع ومالنا فيه من سعة
خداع كذوب وبالبلادة هو شقي
@muh__aljarallah

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *