الأخيره

بحار كفيف يعبر المحيط الهادئ

طوكيو ـ فرانس برس

بعد رحلة استغرقت عدة أسابيع، بات بحار ياباني أول شخص مكفوف يعبر المحيط الهادئ على متن قارب شراعي.
ووصل ميتسوهير إيواموتو البالغ من العمر 52 عاماً، امس “السبت” إلى ميناء فوكوشيما على متن مركبه الشراعي البالغ طوله 12 متراً، بعد نحو شهرين على إبحاره من كاليفورنيا.

وغادر الرجل الذي يقيم في سان دييجو عند سواحل ولاية كاليفورنيا الأمريكية المطلة على المحيط الهادئ، هذه المدينة في 24 فبراير بصحبة دوج سميث وهو بحار امريكي ساعده شفوياً من خلال مده بالمعلومات اللازمة بما فيها اتجاه الرياح. يشار الى ان هذه المحاولة هي الثانية للبحار الياباني، فقبل 6 سنوات، أجرى الرجل أولى رحلاته لكنها انتهت بسرعة بعدما غرق قاربه اثر اصطدامه بحوت.

وقال المغامر الياباني خلال احتفال أقيم لدى وصوله إلى فوكوشيما: “أنا في دياري، شكراً”، منهياً بذلك رحلة امتدت على مسافة تقرب من 14 ألف كيلومتر. وأضاف إيواموتو لوكالة كيودو الإخبارية اليابانية: “لم أستسلم وحققت حلمي”. وهذه المرة الأولى التي يعبر فيها شخص كفيف المحيط الهادئ، وفق الوكالة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.