متابعات

 تدشين ولي العهد للطائرة “هوك” ثمرة رؤية 2030

جدة – مهند قحطان

عبر عدد من المواطنين ورجال الأعمال والإعلام عن سعادتهم بتدشين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، أول طائرة تدريب نفاثة من طراز “هوك” والتي تم تجميعها وتصنيع أجزاء منها بسواعد سعودية شابة، حيث يعمل أكثر من 70 % من الشباب السعودي على تجميع 22 طائرة من نفس الطراز بعد فترة تدريب استغرقت عامين .

ويأتي هذا الإنجاز في إطار تمكين الصناعات الوطنية الحربية ودعم الاقتصاد الوطني وخلق وظائف نوعية والتي تُعد أحد أهم أهداف رؤية الوطن الطموحة 2030. فى البداية أكد الكاتب الصحفي صلاح مخارش لـ “البلاد” على أن تدشين سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان – حفظه الله – لأول طائرة تدريب نفاثة من طراز “هوك” بمثابة أحد الإنجازات الكبيرة والهامة التى تم تحقيقها فى وقت قياسى ،والتي إن دلت فإنها تدل على أن الشباب السعودي بدعم قيادته الرشيدة والشابة ستنطلق بالمملكة إلى أفق أوسع وستحلق بالاسم السعودي فوق السحاب ليس بالمملكة فحسب بل فوق كل أرجاء هذا العالم الرحب.

من جانبه قال د. محمد ارفلي: نرفع خالص الشكر والتقدير لسمو ولي العهد، على جهوده الملموسة لجعل المملكة دولة قادرة على منافسة الصناعات العملاقة، حيث استشف من هذا الانجاز السعودي الفرق الكبير بين الماضي والحاضر ، بل رسم صورة مستقبلية مشرقة للمملكة من خلال الانتقال من الصناعات التقليدية إلى الصناعات الأكثر تطوراً وتعقيداً.

وأضاف أنه إلى جانب جذب وتشجيع الاستثمارات المحلية والعالمية والتي غيرت من الصورة الذهنية والنمطية للمملكة بأنها تعتمد على الثروة النفطية أو الزراعية إلى دولة تخطو خطوات كبيرة فى طريق الصناعات العملاقة ، فبفضل توجيهات ولي العهد تحولنا إلى دولة تولي اهتماماً كبيراً بالصناعات المعقدة ، موضحاً أن هذه السياسة الاقتصادية الرشيدة تهدف إلى تنويع القاعدة الاقتصادية في البلاد من منطلق توفر جميع المقومات للصناعة بالمملكة من رأس مال وطاقة وأسواق ومواد أولية وموارد بشرية .

انجازات سعودية رائدة
من جهته أشاد رجل الأعمال فهد عليان الحاشدي بهذا الإنجاز الكبير قائلا :” اليوم لنا أن نفخر بما نراه من إنجازات سعودية وأن أهم اهداف رؤية 2030 نراه يتحقق فى وقت قياسي من مشاريع نوعية ركزت على مفاصل الاقتصاد في الصناعة والتقنية، وفي صباح كل يوم نرى إنجازات وطنية هائلة بسواعد شباب وشابات الوطن المعطاء فإلى الإمام يا بلادي وطموحنا اليوم يعانق عنان السماء”.

ومن جانبه قال الإعلامي محمد الرزقى : يواصل وطننا الغالي رعاية المبدعين ويحقق خطوات كبيرة نحو المستقبل المزدهر بسواعد وطنية من خلال تدشين أول طائرة تدريب نفاثة طراز “هوك”، فطموحات الوطن وأبنائه ليس لها حدود ، وفي كل إنجاز وطني عالمي ترتفع سقف أحلامنا وطموحاتنا، بل ونستشعر أهمية المرحلة القادمة ونشعر بالتحفيز للنجاح.

وحرص المواطن مهند المطري المشاركة في التعبير عن انطباعاته حول تدشين الطائرة ” هوك” بالقول : نحن السعوديون لا نتحدث كثيراً بل الانجازات هى التى تتحدث عنا ، مشيرا إلى أن إقلاع طائرة “هوك” النفاثة التي تم تجميعها وصناعة بعض اجزائها محلياً بأمر من سمو ولي العهد وبعبارة “حلق فوق أغلى أرض” هذه الجملة التاريخية ستحفر في ذاكرة الإنجاز السعودي بجانب عبارات أخرى خلدها التاريخ ومنها (الله يحفظك جبل طويق) و(طموحنا عنان السماء) جميعها عبارات تترجم الأفعال قبل الأقوال.

الصناعات العملاقة
وبدأ الاعلامي نايف العلي حديثه بعبارات لولى العهد الأمير محمد بن سلمان والتى منها (طموحنا عنان السماء.. ونحلق فوق أغلى وطن وكفى ) ، مضيفا أن سموه زف انجازه بنقل الصناعات العسكرية وانجاز فرساننا الذين أثبتوا قدرتهم على صناعة الطائرات وهو يقول (حلق فوق أغلى أرض) هذه الجمل التاريخية التي يرددها دائما الأمير محمد بن سلمان هي أحد أسباب حب السعوديين لوطنهم وفخرهم به .

وأضاف أن انطلاق أول طائرة تدريبية نفاثة من طراز “هوك بمثابة انجاز كبير وخلفه انجازات أخرى وتقدم نتفخر به، مؤكداً على أن السعودية قادمة وبقوة في مجال الصناعات الحربية بأذن الله واليوم هي نقطة البداية فقط.

كما اكد الاعلامي احمد البدر ان الصناعة من أهم مقومات الدول العظمى في كافة المجالات واليوم وبقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ، وبإشراف مباشر من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ، أصبحنا نحن من نصنع ونصدر ، وفي إنجاز اول طائرة تدريب تم تجميعها وتصنيعها من قبل ايدٍ سعودية نفخر بذلك وهذا ما نريد الوصول إلى ان نصنع الماركة السعودية في كل المجالات وشكرا ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

الأهداف تتحقق
من جانبه قال المواطن احمد با مجلي أن تدشين الطائرة النفاثة بمثابة أولى الخطوات من أجل توطين الصناعات العسكرية وبداية لمرحلة جديدة لصناعات المملكة ، حيث نرى كل الأهداف تتحقق امام اعيننا والصناعات العسكرية أصبحت من صنع المملكة وشبابها وهذا الانجاز سيسهم ويوفر مجالات وظيفية للشباب السعودي وغيرها.

من جهته أكد الكاتب بسام فتيني أن هذا الانجاز يؤكد ان الأقوال تتبعها الأفعال جميعنا يذكر تصريحات الأمير محمد بن سلمان بعد إطلاق رؤية المملكة ٢٠٣٠وكيف انه أشار لنقطة توجيه الصناعات للداخل واستهداف حصة تزايدية للصناعات العسكرية للداخل واعتقد ان هذه البداية فقط وستعقبها الكثير من الخطوات والمنتجات العسكرية وغير العسكرية حتى يكون التطور الصناعي وتمكينه محلياً هو استمرار لأهداف وضعتها الرؤية بدقة فنحن نشعر بفخر كبير والمؤمل أكثروأكبر.

يذكر البرنامج السعودي البريطاني للتعاون الدفاعي بالتعاون مع شركة ( BAE SYSTEMS ) – بي أيه إي سيستمز – أشرف على تدريب الشباب السعودي بمشاركة أكثر من 25 شركة وطنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.