الدولية

21 دولة تحظر بوينج 737 ماكس .. الإثيوبية تكبد ( بوينغ ) 24 مليار دولار

واشنطن ــ وكالات

أعلن الاتحاد الأوروبي و21 دولة بينها عربية وخليجية، حظر تحليق طائرات بوينغ 737 ماكس في مجالها الجوي، بعد يومين من حادث تحطم الطائرة الإثيوبية التي كانت متجهة من أديس أبابا إلى نيروبي؛ ما أودى بحياة 157 شخصًا كانوا على متنها.

وانضمت الإمارات والكويت إلى هولندا وبلجيكا، وقائمة من 17 دولة، حظرت تحليق ذلك النوع من الطائرات في مجالها الجوي، دون أن تفلح التطمينات الأمريكية، في إثنائها عن قرارها. وعلى خلفية هذه المقاطعة، أجرى الرئيس التنفيذي للشركة الأمريكية دينيس ميلنبورغ اتصالًا بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بعد أن نشر الأخير تغريدتين مبهمتين عن القضية، وفقًا لمصدرين مطلعين، ليكون هذا أول اتصال بين الرجلين المقربين منذ حادثة الطائرة الإثيوبية.

وأكدت الولايات المتحدة أن التحليق بهذه الطائرات آمن، رغم أنه الثاني من نوعه للطائرة ذاتها في غضون خمسة أشهر لكن على ما يبدو، لم يكن التطمين الأمريكي كافيًا لدى الجميع؛ حيث أعلنت دول عدة قرار وقف العمل بهذه الطائرة ولو بشكل مؤقت. وأظهر موقع فلايت جلوبال الإلكتروني، أن هناك قرارات بمنع تحليق قرابة 40 % من بين 371 طائرة بوينج 737 ماكس في الخدمة على مستوى العالم، ومن بينها 97 طائرة في الصين وحدها.

وتكبدت بوينغ خسائر فادحة في أسواق المال، خلال اليومين الأخيرين، وبحسب “بلومبرغ”، فإن “بوينغ” التي ما زالت تدافع بشدة عن سلامة الطائرة، خسرت 24 مليار دولار من قيمة رأسمالها في السوق، وسط تحرك عالمي ضد المركبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.