رياضة مقالات الكتاب

مئوية الجلاد وكاسر الأبواب

• ولد عمر بن جهاد السومة، بدير الزور في يوم 28 مارس 1989م، بسوريا، والتحق بأكاديمية نادي الفتوة السوري للناشئين تحت 18 سنة عام 2001م، وهو في عمر 12 عاما، في مركز الهجوم، وساعد فريقه في موسم 2009- 2010م بالعودة إلى دوري الأضواء السوري، بعد أن كان في الدرجة الثانية، وحقق لقب هداف البطولة بـ 19 هدفًا، وشارك مع الفريق الأول لنادي الفتوة السوري، وهو في عمر السابعة عشر عامًا، وسجل في ذلك الموسم سبعة عشر هدفًا، محتلًا الترتيب الثالث لهدافي دوري سوريا في موسم 2008- 2009م، وفي الموسم التالي سجل خمسة (5) أهداف، ولم يكتمل الدوري نظرًا لإيقافه بعد اندلاع الأحداث على الساحة السورية، والمستمرة إلى يومنا هذا.

• بدأت مسيرته الكروية مع المنتخب السوري في عام 2008م تحت (19) عاما، وكانت أولى مبارياته مع منتخب بلاده ضد العراق في المملكة العربية السعودية ضمن بطولة آسيا تحت (19) سنة، وكان أيضا من ضمن المنتخب السوري الفائز ببطولة اتحاد غرب آسيا عام 2012م.

• انتقل عمر إلى فريق القادسية الكويتي، وحقق معه العديد من الألقاب، ففي أول موسم له عام 2011 – 2012 حقق بطولة الدوري الكويتي، وحققه أيضًا في موسم 2013- 2014، وحقق في موسم 2012-2013 مع القادسية كأس أمير الكويت، ثم كأس ولي العهد في موسم 2013-2014م وكأس السوبر الكويتي في موسم 2013م وكأس الاتحاد الكويتي في موسم 2012- 2013م، وودع القادسية بعد أن كان هداف الدوري الكويتي برصيد (23) هدفًا.

• كان انتقال السومة إلى سفير الوطن في عام 2014م، بعقد لمدة موسمين، وسجل أول هدف له مع الملكي في مباراة ودية في مرمى حطين في الدقيقة 20. من الشوط الأول، بينما أول هدف له في الدوري السعودي، كان في مرمى هجر بتاريخ 16 أغسطس 2014 في الدقيقة29 ، ويعتبر تيسير الجاسم أول من صنع هدفًا للسومة، وسجل في تلك المباراة ثلاثة أهداف – هاترك – وهي أول هاترك له مع الملكي، وأول هاترك في الجوهرة، وانتهت المباراة بفوز قلعة الكؤوس (6/ /1 ).

• أول أهدافه المؤثرة مع النادي الأهلي كان في مرمى الهلال في نهائي كأس ولي العهد، وكان مرمى الهلال الضحية الأولى لأهداف السومة المؤثرة، حيث دخل الجلاد عمر في الدقيقة57 من الشوط الثاني بديلًا للمصاب مهند عسيري، وسجل هدفه في الدقيقة 58 بتمريرة من البصاص، وتوالت أهدافه حيث سجل هدفًا جميلًا في مرمى النصر، أطلق عليه جمهور الأهلي هدف الظهر، وهدف آخر ضد النصر أيضا من تحت أرجل حائط دفاع النصر. وله هدف جميل يطلق عليه الوسط الرياضي» هدف الكوبري الخلفي» وكان الضحية مدافع الهلال جحفلي الذي جحفله السومة وفريقه الهلال في مباراة حسم الدوري في الجوهرة، وكان الهدف مع بداية الشوط الثاني، وهدف في مرمى التعاون من مسافة بعيدة من الجهة اليسرى للملعب، وهدفان في الاتحاد، وكان الهدف الأخير في مباراة الدور الثاني من الدوري- دبل كيك- هدفًا سينمائيًا خرافيًا أسطوريًا، لا يصد ولايرد، تغنى به الوسط الرياضي، والبرامج الرياضية المحلية والخليجية، والإقليمية، والعالمية من روعته.

ماذا بقي؟
بقي القول:
حقق السومة مع النادي الأهلي هداف الدوري السعودي لثلاثة مواسم متتالية، ففي موسمه الأول مع سفير الوطن 2014-2015،سجل 22 هدفًا، وسجل في الموسم التالي 2015-2016م 27 هدفًا، وسجل في الموسم الثالث 2016-2017م 24 هدفًا، وسجل هدفه رقم (100) مائة – بعد 102 – مباراة في الدوري السعودي، في مرمى القادسية .
@muh__aljarallah

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *