المحليات

جمعية ساند تتبنى إنشاء مستشفى لعلاج سرطان الأطفال

جدة – سالم بكوش

احتفت جدة بعلاج أكثر من 100 طفل مصاب بالسرطان في حفل تدشين جمعية ساند الخيرية لمرضى سرطان الأطفال تحت عنوان ” #شاركهم_الابتسامة” والذي أقيم برعاية صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة بالنيابة بحضور مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة عبدالله بن أحمد آل طاوي.

وكشفت الجمعية عن سعيها لبناء أول مستشفى متخصص لعلاج ورعاية الأطفال المصابين بمرض السرطان، وخطتها لتوفير الرعاية الصحية المتخصصة والشاملة للمرضى من خلال شراكات علمية ومجتمعية بمعايير عالمية، وتقديم الدعم المادي والاجتماعي والنفسي والتوعوي للمرضى وذويهم، إضافة لتقديم البرامج التوعوية والتثقيفية للمجتمع من خلال الأدوات المناسبة للوقاية من سرطان الأطفال، وتشجيع ودعم الدراسات والبحوث العلمية في مجال أمراض سرطان الأطفال.

وخلال الحفل أكد مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة عبدالله بن أحمد آل طاوي على أهمية العمل الخيري باعتباره سمة من سمات النفس البشرية وفطرة أصيلة غرسها الله في الإنسان منذ خلقه مشيراً إلى أن جمعية ساند تعد خير مثال يحتدى به حيث أصبحت علامة بارزة وهامة فارقة، فضلاً عن كونها مثال للابتكار والإبداع مبيناً أهمية دعم مراكر سرطان الأطفال في المملكة بما تحتاجه من موارد مالية أو عينية وتقديم خدمات اجتماعية إلى جانب برامج التعليم والتثقيف للمرضى وذويهم.

من جانبه كشف رئيس مجلس إدارة ساند الخيرية الدكتور عبدالله باعثمان عن علاج أكثر من 100 طفل مصاب بالسرطان موزعين على 6 مستشفيات حكومية وخاصة، فضلاً عن تقديم العون المادي لأكثر من 30 أسرة واستضافة أكثر من 10 أسر في مجمع “ضيوف ساند”.

وأبان د. باعثمان بأن الجمعية شاركت في رسم ابتسامة على شفاة الأطفال عبر فعاليات وبرامج الترفيه التي تجاوزت 30 فعالية، إلى جانب عقد دورات توعية صحية نفسية لأكثر من 20 مستفيداً.
فيما أكد عضو مجلس إدارة الجمعية والمشرف العام المستشار حمزة بكر عون بأن جمعية ساند تعد أول جمعية متخصصة بسرطان الأطفال في منطقة مكة المكرمة، وجاءت تلبية للحاجة الملحة لهذه الفئة الغالية في تقديم يد العون والمساعدة لهم ولذويهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.