رياضة مقالات الكتاب

ملك الأكواع والرفس والركل

• يؤخذ على الهيئة العامة للرياضة، أنها لم تدعم الأندية السعودية بالتساوي، أو حسب استحقاق كل ناد كما يجب، فدعمها أصبح مصبوغًا باللون الأزرق، كما هي فئة الخمسمائة ريال، وأصبح الكيل بمكيالين هو السمة الظاهرة في الدعم، أما ناديًا، أطلق عليه خادم الحرمين الشريفين، الملك عبدالله، رحمه الله، لقب سفير الوطن، فهو بعيد عن الدعم المادي والمعنوي، وتوضع أمامه العراقيل، لا أدري نكاية بمن، ودورينا نزيه بالأقوال وليس بالأفعال.

• أصبحت لجان اتحاد كرة القدم بصفة عامة ولجنتا الحكام والانضباط والأخلاق مصدر استفزاز واضحا وصريحا، وكلاهما يتصرفان بطريقة” اشربوا من البحر” على غرار كبير المتعصبين الذي قال ذات يوم: هلاليون واشربوا من البحر، ولا غرابة في ذلك، إذا ماكان اتحاد القدم أغلب من يمتلك مفاصله أصحاب” اشربوا من البحر” ودورينا نزيه بالأقوال وليس بالأفعال.

• تابع الوسط الرياضي فضيحة الموسم المتمثلة في الخطاب الذي وصل لاتحاد كرة القدم من”كولينا” رئيس لجنة الحكام الدولي لاتحاد القدم للتحقيق مع رئيس لجنة الحكام السابق كلاتينبرج؛ نتيجة ارتكابه أحد خروقات بروتوكولات “تقنية الفيديو في مباراة الملكي والتعاون، ومع ذلك لم يمتثل اتحاد كرة القدم لذلك، إنما طبطب وليّـس على الموضوع، ودورينا نزيه بالأقوال وليس بالأفعال.

• أما مايتعلق في لجنة الانضباط والأخلاق، فهي تعاملت بطريقة” ضربني وبكى غلبني واشتكى” فبالرغم من الإساءة التي اعترفت بها اللجنة والتي مارسها خالد البلطان ضد الكيان الأهلاوي وجمهوره، مكتفية بتغريمه 20 الف ريال، بينما تضاعفت عقوبة مدير المركز الإعلامي للنادي الأهلي سالم الأحمدي، الذي رد على إساءة البلطان، هذه لجنة الانضباط والأخلاق وهذي خلاقينها وبضاعتها.

• اعتمد الفيفا تقنية الفيديو var من أجل العدالة والإنصاف، ومساعدة حكام كرة القدم في أمور لا يتمكنون من مشاهدتها، بينما في دورينا أعتمد من أجل فريق واحد، يعدل لاعبيه الكرة باليد ويسجلوا أهدافا، وتحتسب لأن اليد مسموح لهم باستخدامها، ويحق لهم لعب الكرة باليد إما لتسجيل هدف، أو منعه، أو منع تمريرة هدف، وأوضح مثال لذلك يد لاعب الهلال قوميز في مباراة فريقه مع سفير الوطن، ويده في تعديل الكرة في مبارة فريقه ضد الباطن، ولا يحتسب على لاعبي الهلال حالات التسلل مثل الهدف الأول في الباطن، وحكم تقنية الفيديو لا يشاهد، ولا يجعل الحكم يشاهد، ودورينا نزيه بالاقوال وليس بالأفعال.

• يستمر الإخراج التلفزيوني في استفزاز الكثير من الجماهير التي تتابع المباريات من خلال شاشة التلفزيون، فيتعمد المخرج إخفاء بعض اللقطات الهامة في الإعادة، وربما هذا يحدث في غرفة تقنية الفيديو var التي هي الأخرى تحجب عن حكم المباراة اللقطات التي عليها جدل، ومع أن الدور المناط فيها هو مساعدة الحكم واستدعائه لمشاهدة اللقطات الجدلية إلا أن حكم التقنية var لا يفعل ذلك، إلا إذا كان المستفيد فريق لا يجهله أحد في الوسط الرياضي، ودورينا نزيه بالأقوال وليس بالأفعال.

• طالب الحكم الدولي السابق مرعي العواجي بإيجاد دائرة تحكيم ، وعدم وجودها، أحد أسباب استقالته من لجنة الحكام، لأنه تيقن أنه لا يمكن أن يكون هناك عمل من أجل تطوير فني للحكام السعوديين، وللتأكيد على عدم الرغبة في تطوير الحكم السعودي، أن الهيئة العامة للرياضة أقرت بداية الموسم الحالي عدم الاستعانة بالحكام السعوديين، والاكتفاء بالحكام الأجانب الذين يستقطبهم كلاتينبرج وفق مصالحه الشخصية وأهواء من تعاقد معه لرئاسة لجنة الحكام، بدليل أن بعض الحكام الأجانب ليس لديهم رخصة استخدام تقنية الفيديو، ودورينا نزيه بالأقوال وليس بالأفعال.

• ماذا بقي؟
بقي القول:
يمكننا القول: إن اتحادات كرة القدم تسعى للتخطيط وبناء الإستراتيجيات لتحقيق الأهداف للنهوض بكرة القدم في بلدانها؛ للحصول على البطولات وتشريف أوطانها، بينما اتحاد كرة القدم لدينا همه الوحيد محاباة فريق واحد وتفضيله حتى على منتخب الوطن، لدرجة أن لاعب الهلال إداوردو يستخدم فنون وجنون الرفس والركل على لاعب الباطن، ومع ذلك لا يعاقبه اتحاد كرة القدم؛ رغم طرده من الحكم، أيضا في مباراة السوبر ركل ورفس لاعب الهلال بوتيا لاعب الاتحاد المولد، ولم يعاقبه الحكم ولا لجنة الانضباط والأخلاق، وكيف ينسى الوسط الرياضي الرفس والركل من الجزار الهلالي، حينما فعل ذلك ضد لاعب الأهلي سيرجيو. واستخدم نفس الأسلوب في الركل والرفس لاعبو الهلال عطيف، والشهراني والبليهي وكاريلو وبوتيا والبريك بالكوع، على غرار الثنيان ملك الأكواع باعترافه، ومع ذلك لم تعاقبهم لجنة الانضباط والأخلاق، ودورينا نزيه بالأقوال وليّـس بالأفعال.

• ترنيمتي:
الحرف للشاعر الملكي الأستاذ علي المحنشي:
بفارق ست نقاط بفضل ذيل الفار
ولولا .. فزعته .. ترتيبك السابع
على محبوب قلبه يجتهد ويغار
غلا الإثنين من وسط الحشا نابع
بطولة هـ السنة يبقى لها تذكار
بطولة فارٍ في حجر الردى قابع
@muh__aljarallah

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *