الدولية

أعضاء بالكونجرس الأمريكي يتهمون قطر بتمويل الإرهاب

واشنطن ــ وكالات

أفادت صحيفة “ذا إيبوك تايمز” الأمريكية بان أعضاءً في الكونجرس الأمريكي وقادة عسكريين وخبراء اتهموا قطر بتمويل الإرهاب في الشرق الأوسط.
وجاءت هذه الاتهامات خلال مؤتمر نظمته مؤسسة منتدى الشرق الأوسط الأمريكية للأبحاث، تحت عنوان “قطر: حليف استراتيجي أم خطر عالمي”، في 6 فبراير الماضي، وشارك في المؤتمر أعضاء بارزون في الكونجرس، وخبراء معروفون في الشؤون الخارجية، ومسؤولون من وزارة الدفاع والاستخبارات.

وقالت “ذا إيبوك تايمز” إن جاك بيرجمان، النائب عن الدائرة الأولى لولاية ميشيجان وملازم متقاعد، اتهم قطر بإجراء عمليات تجسس وقرصنة على أراض أمريكية، ورعاية الإرهاب في الشرق الأوسط.

وتابع بيرجمان قائلا إن قناة الجزيرة أداة الدعاية القطرية أجرت عملية تجسس مدتها شهر ضد اليهود الأمريكيين، وأشار أيضاً إلى تجسس قطر على مواطنين أمريكيين، من بينهم حاخام أمريكي وأحد كبار المتبرعين للحزب الجمهوري.
وأضاف النائب أن “قطر ترعى الإرهاب في الشرق الأوسط وتستمر في تمويل حركة حماس، التي تصنفها الولايات المتحدة منظمة إرهابية”.

وأشارت الصحيفة إلى أن “القطريين يمولون تنظيم القاعدة في سوريا وجماعة الإخوان، ودفعوا فدية تصل إلى مليار دولار لإحدى الحركات التابعة لتنظيم القاعدة ومسؤولين أمنيين إيرانيين”.

وبدوره، قال وارن ديفيدسون، عضو الكونجرس عن الدائرة الثامنة لولاية أوهايو، إن “قطر تعمل كمصدر تمويل لجبهة النصرة، وهي جماعة سورية متشددة على صلة بتنظيم القاعدة”، فيما أعرب تشارلز إف. والد، وهو لواء طيار متقاعد عن اعتقاده بأن “قطر يجب أن تقرر إما أن تعمل مع دول مجلس التعاون الخليجي أو التعاون مع إيران، لن تستطيع فعل الاثنين معاً”.

وتستشعر قطر مدى الغضب المحتدم على الجبهة الدبلوماسية منذ أن قاطعها جيرانها العرب رداً على علاقاتها الوثيقة مع إيران وتمويل الجماعات الإرهابية في جميع أنحاء المنطقة.

ولكن فشلت قطر في محاولاتها لتحسين صورتها من خلال حملة ضغط وتأثير متطورة تستهدف القيادات المؤثرة وكبار المسؤولين في العاصمة الأميركية، بما في ذلك أعضاء الجالية اليهودية الأميركية وقطاع السياسة المؤيدين لإسرائيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.