الأخيره

نحات سعودي يغزو العالم بأعماله

جدة ـ البلاد

سلط موقع “العربية نت” الضوء على تجربة واعمال النحات السعودي عصام جميل التي لم تقتصر على المملكة، بل امتدت إلى خارجها، اذ لجميل منحوتات من الخشب في متحف كاتمندو بالنيبال، وأخرى في الصين وأميركا وكمبوديا، وكذلك منحوتة من الرخام في جامعة فيلادلفيا بالأردن، ومصر والمغرب وعمان.

أما على الصعيد المحلي، فهناك عدد من الميادين التي تزينت بأعماله، منها ميدان الدوادمي ومركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي بالظهران (إثراء)، وكذلك “نجمة” في رأس تنورة، ومنحوتة ميدانية في أرامكو بالظهران، بل وصلت أعماله إلى كتاب التربية الفنية في المرحلة المتوسطة، معتبراً أن هذا الأمر فيه احتفاء وتقدير له كفنان.

فعصام نحات يرى الصخور والأشجار بطريقته، ويعشق تدرج ألوانها وأشكالها وتكويناتها منذ 25 عاماً، حتى ألفت أصابع يديه تحسس تضاريسها والزوايا التي من الممكن أن تحول على سبيل المثال حجر أصم إلى قطعة فنية بديعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.