متابعات

 المرأة ونظافة المدن.. العبرة بنتائج التجربة

مكة المكرمة – احمد الاحمدي

أشاد عدد من المواطنين والمواطنات والشخصيات العامة ، باستجابة أمين العاصمة المقدسة المهندس محمد عبد الله القويحص لمبادرة مشاركة المرأة في إدارة شؤون النظافة العامة وتقييم هذه التجربة، انطلاقا من حرصها وقدرتها على ادارة العمل في مختلف المجالات، وربما أكثر دقة في أداء مهامها وحرصها على نجاحها.

في المقابل يرى آخرون أن مهام متابعة أعمال النظافة عمل مجهد وشاق ويناسب الرجال أكثر ، نظرا لأنه قطاع واسع وتفاصيله كثيرة على أرض الواقع وليس بالبساطة التي عليها النظافة المنزلية ، حيث يتواصل العمل على مدار الساعة سواء من العاملين أو المشرفين.

في البداية تقول هنادي رمضاني عضو مجلس ادارة مؤسسة مطوفي حجاج دول جنوب اسيا: هناك وجهة نظر تقول أن السيدات اكثر خبرة وعلما بأمور النظافة وبامكانها اتقان مالا يمكن ان يتقنه الرجل ، وحقيقة أثبتت المرأة نجاحا في ادارة الشؤون البلدية ، وهذا ما رأيناه في جدة بتعيين 3 نساء رئيسات لبلديات فرعية ، منهن للبلدية النسائية الفرعية ، خاصة وأن رؤية المملكة 2030 ركّزت على إشراك المرأة السعودية في الحياة العملية بشكل أكبر وفعال، من خلال توليها المناصب القيادية في عديد من المجالات المختلفة، ورفع نسبة مشاركتها في سوق العمل من 22 في المائة إلى 30 في المائة.

وفي كل الأحوال هي تجربة لو قمنا بدراستها لربما خرجنا ببعض ما يمكن معالجته في كثير من الملفات المفتوحة كموضوع الاستفادة من المرأة في ادارة ومتابعة أعمال النظافة في العاصمة المقدسة.

جهد وعمل شاق
من جانبها تقول اريج الجهني أخصائية اجتماعية بمركز التنمية الاجتماعية بمكة المكرمة التابع لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية أولا المرأة تستطيع القيام بمثل هذه الوظائف في الشؤون البلدية ومنها ما يتعلق بمسؤولية المتابعة للنظافة العامة ، لكنها تحتاج إلى وقت أطول لتفقد سير العمل والاطمئنان على تنفيذه ، لذا فهي وظائف حتى لو كانت ادارية تتطلب جهدا وعملا متواصلا وبكل الأوقات صباح ومساء. اذا قامت بهذه الوظيفة اذن متى ستتفرغ لمنزلها وعائلتها وابنائها .

امران لا يستويان
ويقول الدكتور عبد الله بن ابراهيم بن يوسف الزهراني عضو هئية التدريس بكلية الدراسات العليا بجامعة ام القرى وعضو مجلس ادارة نادي مكة الثقافي الادبي ، أن الأمر لا يستويان ، فنظافة المنزل بمساحة محدودة ووقت محدود تختلف عن جوب الشوارع وحمل ما يثقل ولا أظن المرأة قدرة ميدانيا على مهام الإشراف خاصة وأن نقاط النظافة كثيرة جدا ، الا أن تكون في بلدية أو شركة نظافة على مكتب تدير العمل عن بعد

اقدر من الرجل
حول ذلك يقول رئيس مجلس ادارة شبكة نادي الصحافة السعودي دكتور جمعة الخياط: المرأة فعلا اقدر من الرجل في التربية والنظافة وغيرها ؛ لكنني أرى أن تلك المهنة يستطيع الرجل التعامل معها بشكل افضل ، ومع ذلك يمكن تعيينها مشرفة على العاملين في النظافة وتستطيع ذلك بجدارة ، وقد سمحت لي الظروف اراها تعمل فعلا في مهنة مشرفة نظافة باقتدار أبان عملي قبل سنوات طويلة مشرفا على تطوير الخدمات العامة بمستشفى خاص، حيث كانت المشرفات يعملن بشكل جيد كمشرفات في متابعة العاملات والعمال وقتها.

تحدٍ كبير للمرأة
في نفس الاتجاه يرى الدكتور سالم بن سعيد باعجابة عضو هيئة التدريس بجامعة جدة ، أن المرأة السعودية قادره على العمل في أي مجال من مجالات الحياه وبدأت المرأة السعودية تدخل في العديد من الانشطه الاقتصاديه والاداريه والاعمال التجاريه وتشق طريقها في الحياه كالرجل ولذا لانستغرب ماقالته المرأه المكيه مع حديثها مع معالي أمين العاصمه المقدسه وهذا يعتبر تحديا كبيرا لاثبات وجودها وانها قادره على العمل في أي موقع من مواقع بلادها العزيزه.

نعم للتجربة
وقال الاديب حماد بن حامد السالمي نائب رئيس نادي الطائف الأدبي سابقا وصاحب منتدى السالمي الثقافي: أؤيد هذه السيدة وأعتقد أن توظيف المرأة في مجال نظافة الأحياء مراقبة ومشرفة ورئيسة عمال وحتى عاملة نظافة إن حبت أمر جيد.
وأضاف: لعل أمانة العاصمة تحقق الأسبقية في ظهور هذا النشاط بعد تجربة امانة جدة في تعيين رئيسات لبلديات ،ولعلنا نتذكر أن نظافة المدن في مكة وجدة والطائف قبل أربعة وخمسة عقود كان بأيد سعودية في معظمه ، واعتقد ان المرأة قادرة على ادارة بعض المهام بدقة ونجاح.

لا يناسب طبيعة المرأة
ويقول التربوي عبد الرحمن بن عبد القادر الاحمدي مدير مدرسة انس المتوسطة: حقيقة يتميز الرجال بقدرات تختلف عن ما وهبها الله للنساء، وكذلك النساء يتميزن بقدرات تختلف عن ماوهبها الله للرجال. فالقيام بأعمال تحتاج مجهودات قوية ومستمرة ، أما إذا كانت المهمة ادارية فيمكن نجاح التجربة رغم صعوبتها عمليا لأن المتابعة ليست بسيطة انما تتطلب جهودا شاقة ، وعموما نرحب بكل خطوة تعزز مشاركة المرأة واثبات تفانيها في خدمة مجتمعها، ويمكن عضويتها في لجان العمل البلدي وفي تنظيم ورش العمل وادارة العديد من المرافق البلدية، ومبادرات جمعية مراكز الأحياء والغرفة التجارية، والجمعيات الخيرية والحرفية، وزارة العمل وغيرها من الإدارات الحكومية الخدمية.

خطوة جيدة
ويقول نائب رئيس المجلس البلدي بمكة المكرمة فهد بن محمد الروقي المراة هي اعلم وادرى باعمال النظافة الجيدة من واقع خبرتها المنزلية في تنظيف بيتها لذا ارى ان مشاركة المراة السعودية في ادارة اعمال نظافة شوارع واحياء مكة المكرمة خطوة جيدة، لذا فانني اؤيد ما طالبت به تلك السيدة معالي امين العاصمة المقدسة المهندس محمد بن عبد الله القويحص بالسماح لهن في مهام تنظيف شوارع واحياء مكة المكرمة واقول بارك الله فيها على هذه الوطنية المخلصة والحب الكبير لاطهر البقاع كما اكبر لمعالي المهندس القويحص تجاوبه السريع لا ستكمال اوراق التعيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.