الأخيره

مليارا شخص يشاهدون القمر الدموي

جدة ـ وكالات

شاهد نحو 2.8 مليار شخص من سكان اوروبا وامريكا وافريقيا والمنطقة العربية، امس الأول القمر الدموي العملاق، خلال ظاهرة الخسوف الكلي. ومن لوس انجلوس ومكسيكو إلى باريس وورزازات، شخصت الأبصار إلى السماء لمراقبة احتجاب القمر في السماء، ابتداء من منتصف الليل في القارة الأمريكية إلى قبيل الفجر في أوروبا وأفريقيا.

واستمر الخسوف 3 ساعات، وكان جزئيا في الساعة الأولى، ثم كليا في الساعة الثانية، ثم عاد جزئيا في الساعة الثالثة قبل ان يخرج القمر تماما من ظل الارض.

وبما انه يظهر في يناير حين تعوي الذئاب جوعا خارج القرى، فقد نال القمر الدموي وصف “القمر الذئب”، حسبما ذكرت دورية “فارمرز” ألماناك.

وفي الولايات المتحدة احتشد أكثر من 1500 شخص في مرصد جريفيث القريب من لافتة هوليوود الشهيرة في لوس أنجلوس لرؤية الخسوف الكلي للقمر بعد أن غرق في لون يميل للاحمرار.

وقال براد مورتنسين من فيلادلفيا في ولاية بنسلفانيا: “كان أمرا رائعا وعظيما.. وكان الموقع ممتازا، ومن الممتع دوما زيارة المرصد، لذا عندما سمعنا عن ذلك قررنا القدوم”. ولم يختف القمر تماما خلال الخسوف الكلي لكن في ذروته غرق سطح القمر بالكامل في وهج برتقالي يميل للحمرة أكسبه اسم القمر الدموي

وكان الخسوف واضحا للعين المجردة في أي منطقة بالولايات المتحدة سماؤها صافية، ومن ذلك أتلانتا في ولاية جورجيا، حيث خرج البعض لمشاهدته غير عابئين ببرودة الطقس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.