الرياضة

لاعب وراء إقالة مورينيو

مرَّ ما يقارب الأسبوع على قرار إدارة مانشستر يونايتد الإنكليزي، إقالة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني السابق لفريقها، بعد الخسارة المذلة أمام ليفربول بثلاث أهداف مقابل هدف وحيد، ضمن منافسات الأسبوع 17 في “البريميرليغ”، لكن الجماهير ترغب بمعرفة المزيد من التفاصيل حول الظروف التي أحاطت بمغادرته، فقد كشفت صحيفة “صنداي تايمز” البريطانية، أن أحد اللاعبين الأساسيين في مانشستر يونايتد كان السبب الأساسي في إقالة المدرب جوزيه مورينيو، من على رأس الجهاز الفني للفريق، بعدما تعرضوا للخسارة الكبيرة أمام ليفربول في الدوري الإنكليزي.

وأضافت الصحيفة: إن لاعب الفريق اتصل عقب الخسارة أمام الريدز بإد وودوارد المدير التنفيذي لنادي مانشستر يونايتد طالباً منه ضرورة رحيل جوزيه عن الفريق بشكل مباشر، ليتم بعدها إجراء عدد من المكالمات الهاتفية مع ملاك النادي ليتم تحديد المدرب البرتغالي. وأوردت الصحيفة، أن اللاعب الذي اتصل بالمدير التنفيذي كان أحد الذين يعتمد عليهم البرتغالي جوزيه مورينيو في المباريات، التي كان يخوضها مانشستر يونايتد تحت إمرته في البطولتين المحلية والقارية لكنها لم تكشف عن اسمه. وختمت الصحيفة، أن جوزريه مورينيو بعد الخسارة أمام خصمه يورغن كلوب، كان يحضر قائمة من اللاعبين الذين يحتاجهم لتعزيز صفوف الفريق، خلال الانتقالات الشتوية المقبلة، لكنه تعرض لصدمة سيئة تمثلت في إقالته من تدريب الشياطين الحمر، الذين احتفل بعض لاعبيهم بالقرار الصادر بحق البرتغالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.