تزوجت من غيره بعد أن طلقنى لأحرق قلبه فحرقت قلبى

أشعر بالندم والحسرة علي ما فعلته في نفسي, تزوجت في البداية من شاب كنت أحبه ويحبني كثيراً لكنه كان دائم الخلاف معي بالرغم من الحب الذي يجمع بيننا

مرت الأيام وأكتشفت بعد شهرين فقط من الزواج أنه سليط اللسان وعصبي ويقوم بضربي علي أتفه الأسباب ويجبرني علي فعل أشياء لا أحبها

حاولت معه كي أصلحه بكل الطرق خاصة بعد أن رزقنا الله ببنت وولد لكن دون فائدة, تركني بعد كل ذلك وتزوج بأخري وحرق قلبي فقررت حرق قلبه

قمت برفع دعوي ضده حتي أتطلق, حصلت بالفعل علي الطلاق وقررت بعد فترة أن أتزوج من أخر حتي أكيده وأحرق قلبه

تعرفت عبر أحد المواقع علي رجل علي درجة كبيرة من العلم وحاربت أسرتي من أجله, في البداية لم يكلف نفسه أي شيئ للزواج وأنا من قمت بدفع كل شيئ حتي يتم الزواج سريعاً في أسرع وقت وأحرق قلب طليقي

تزوجته لكن بعد مدة قصيرة جداً وجدته لا يعمل ويكذب علي وشهادة الدكتوراة التي أوهمني أنه حصل عليها ليست سوي شهادة أبتدائية!!!!

لن تتوقف المأساة عند هذا الحد, لقد أكتشفت أنه مريض نفسي ويتلقي العلاج بأحد العيادات, وأنه سبق له الزواج من ثلاث نساء وقاموا بطلب الطلاق منه خشية أن يفعل بهم أي شيئ خطر علي حياتهم

أعيش في جحيم, حاولت حرق قلب طليقي فحرقت قلبي وظلمت أطفالي وكذبت علي أسرتي ولا أعلم كيف أخرج من ذلك الكابوس

إلى صاحبة هذه الرسالة أقول ….

عزيزتى صاحبة المشكلة، فى البداية لقد فقدتى أبسط قواعد إختيار الزوج الصحيحة، فالقبول فى الشكل أو الظروف ليس وحده المقياس لإتمام الزواج

هناك أمور كثيرة أهم من كل ذلك أهمها الطباع والأخلاق، فكل محاولة لتجميل الحياة أمام الأخرين حتماً ستضر بكِ فى حياتك الزوجية لا محالة، زواجك الأول قبلتى فيه بأشياء كان يجب أن تتوقف منذ البداية، لم تعطى نفسك وقتاً كافياً حتى تتعرفى عليه، وقمتى بالإستمرار فى الزواج منه حتى أنجبتى طفلين لا ذنب لهماً فى سوء أخلاق والدهم

بل إستمر تخبطك فى أن تفكرى بالزواج من أخر فقط لإغاظة زوجك السابق، وإعتقدتى أنكِ وجدتى ضالتك عبر أحد المواقع التى بها الكثير من الكذب والغش والخداع

كان يجب أن تتريثى قبل الزواج من رجل أخر وأخذ الوقت الكافى لمعرفه الإضطرابات الشخصية التى يعانى منها، لقد جنيتى حصاداً مراً جراء إستعجالك وإقدامك على الزواج من رجل تعرفتى عليه عبر أحد المواقع لمجرد أنه يحمل شهادة عليا!

حولتى حياتك إلى جحيم وحياة كئيبة لمجرد أن زوجك الأول تزوج بأخرى وكان سيئ الطباع، نصيحتى لكِ الأن أن تتركى زوجك الحالى وتعيشى لأطفالك بعيداً عن تصفية الحسابات على حساب نفسك، فالإستقرار الأسرى مرتبط بالأساس بالإختيار السليم، ولا تقبلى على أى خطوة متهورة دون تفكير وإذا رغبتى فى الزواج مرة أخرى تريثى كثيراً حتى تتيقنى من إختيارك ويجب إشراك أسرتك فى كل الأمور حتى لا تندمى فيما بعد على سوء إختيارك، فالنار لا تحرق إلا نفسها.

@NevenAbbas

Email: [email protected]

التصنيف:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *